وواصلت الجمعية انشطتها  في مجال تثقيف و حث الناخبين على المشاركة في الانتخابات الرئاسية و التشريعية 2019 من خلال مشروع “صوتي يفرق”   بتمويل من العهد الجمهوري الدولي . و قد هدف هدا المشروع  توعية وتحريك 18000 من الناخبين للتصويت في الانتخابات التشريعية والرئاسية 2019 في ولايات  باجة  و زغوان وبن عروس. و ركزت الجمعية على تحسيس الفئات الهشة خاصة المرأة الريفية والشباب بأهمية المشاركة في الحياة السياسيّة وذلك عبر ممارسة حقّهم في التصويت.